ميليشيا الأسد تنفذ إعدامات في الكرك.. وغارات على ريف درعا

نفذت ميليشيا أسد الطائفية والميليشيات الإيرانية إعدامات ميدانية في بلدة الكرك الشرقي بريف درعا رغم اتفاق “المصالحة” الذي تم التوصل إليه، منذ عدة أيام، بين أهالي البلدة ونظام الأسد بضمانات روسية.

و أن القتلى هم: (منير عبد العال العقايلة، محمد وسام الرشيدات، وخليل العقايلة البالغ من العمر 70 عاما)، موضحا أن ميليشيا أسد الطائفية قتلهم بعد دخولها إلى منازلهم بهدف سرقتها.

في غضون ذلك، قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة بلدة اليادودة، ما أدى إلى سقوط قتيل وعدة جرحى من المدنيين.

كما شن الطيران الحربي عدة غارات على مدينة طفس بريف درعا عقب إعلان فشل المفاوضات بين الفصائل والاحتلال الروسي.

في حين تمكنت الفصائل المقاتلة من تدمير مدفع رشاش من عيار 23 ملم لميليشيا أسد الطائفية وقتل طاقمه على جبهة بلدة الجيزة شرقي درعا، بعد استهدافه بصاروخ موجه.

كما تمكنت الفصائل من السيطرة على إحدى النقاط التي تتمركز فيها ميليشيا أسد الطائفية وإيران في محيط القاعدة الجوية غربي مدينة درعا.

اترك رد

Translate »