إسرائيل تكشف عن تنفيذ هجمات داخل سوريا بعد إسقاط الطائرة الروسية

كشف مسؤول إسرائيلي عن أن بلاده شنت مجموعة هجمات (لم يعلن عنها) في سوريا بعد إسقاط الطائرة الروسية ومقتل 17 جندياً كانوا على متنها، وذلك أثناء تنفيذ ضربات لمواقع إيرانية في اللاذقية الشهر الفائت.

 

ونقلت وكالة رويترز عن “مسؤول إسرائيلي رفيع” يوم (الاثنين) قوله، إن “إسرائيل شنت هجمات في سوريا بعد إسقاط طائرة استطلاع روسية بطريق الخطأ الشهر الماضي”.

 

وأوضح المسؤول الإسرائيلي (طلب عدم الكشف عن اسمه) أن “قوات الدفاع الإسرائيلية نفذت هجمات في سوريا، بما في ذلك بعد إسقاط الطائرة الروسية. التنسيق العسكري مع الروس مستمر كما كان عليه في السابق” دون أن يحدد طبيعة هذه الهجمات أو الأماكن التي استهدفتها.

 

وتأتي تصريحات المسؤول الإسرائيلي عقب أسبوعين من إعلان إسرائيل عن التوصل لاتفاق سيعيد تنسيق التعاون الأمني بين الطرفين، حيث أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي (بنيامين نتنياهو) في السابع من الشهر الجاري عن اتفاق لمقابلة قريبة مع الرئيس الروسي (فلاديمير بوتين) بهدف مواصلة العمل على التعاون في مجال الأمن.

 

وقال (نتنياهو) حينها: “تحدثت قبل قليل مع الرئيس بوتين واتفقنا على الاجتماع قريباً من أجل مواصلة التنسيق الأمني الهام بين الجيشين” مشيراً إلى أن “إسرائيل ستعمل باستمرار من أجل منع إيران من التموضع عسكرياً في سوريا، ومن تحويل أسلحة فتاكة إلى حزب الله بلبنان”.

اترك رد

Translate »