عشائر منبج تدعو لإخراج ميليشيا “الوحدات الكردية” منها

عقدت عدة عشائر من مدينة منبج بالإضافة إلى هيئات سورية اجتماعاً (الثلاثاء) في مدينة جرابلس بريف حلب، تحت اسم “تجمع أبناء منبج”.

وعبّر البيان الختامي الذي اطلع عليه أورينت نت، عن تأييد الموقف التركي الرامي إلى تحرير منبج وكافة الأراضي السورية من ميليشيا “الوحدات الكردية”. بالإضافة لإدانة انتهاكات الوحدات من تهجير ومصادرة لممتلكات الأهالي حيث تشكل هذه الخطوات تغييراً ديموغرافياً للمنطقة

وأكد المؤتمرون على أن بشار الأسد مجرم حرب وفاقد للشرعية ولا مكان له في مستقبل سوريا، رافضين أي دور للميليشيات الإيرانية على الأراضي السورية.

ودعا البيان إلى حل جميع الهيئات والمجالس التي تدعي تمثيل منبج، وتشكيل سلطة جديدة تمثل أهالي المدينة من خلال أساليب ديمقراطية نزيهة مع التأكيد على نبذ الخلافات والتفرقة ودعم مؤسسات الجيش الوطني والشرطة المدنية لإدارة المناطق المحررة.

وأشاروا إلى أهمية الحفاظ على وحدة الأراضي السورية والنسيج الاجتماعي السوري من مختلف الأعراق والأديان مع التأكيد على أهمية دور المرأة.

كما دعوا إلى إصلاح القطاع الأمني في سوريا ودعم مؤسسات الجيش الوطني والتأكيد على استقلالية السلطة القضائية وضرورة دعم الهيئات العاملة في المجال الإنساني ومنظمات المجتمع المدني.

اورينت نت 

اترك رد

Translate »