لليوم السابع على التوالي ..ميليشيا أسد تقصف المنطقة منزوعة السلاح في إدلب

جددت ميليشيا أسد الطائفية قصفها للمناطق منزوعة السلاح لليوم السابع على التوالي، المدرجة ضمن اتفاق سوتشي لوقت إطلاق النار الموقع بين روسيا وتركيا منذ أيلول الماضي.

وأفادت مصادر بأن ميليشيا أسد قصفت (الأربعاء)، مدينتي خان شيخون ومعرة النعمان بريف إدلب الجنوبي بالمدفعية وراجمات الصواريخ، ما أدى إلى إصابة اثنين من المدنيين بجروح في معرة النعمان”.

وأضاف المصدر أن القصف الذي طال مدينة خان شيخون اقتصر على الأضرار المادية، حتى الساعة 6 مساء بتوقيت سوريا.

ومنذ  أسبوع تستمر ميليشيا أسد في هجمتها الشرسة على المنطقة منزوعة السلاح في أرياف حماة وإدلب، موقعة عددا كبيرا من القتلى وعشرات الجرحى في صفوف المدنيين، معظمهم نساء وأطفال.

وأتت هذه الهجمة الشرسة مؤخرا من قبل ميليشيا أسد على المنطقة منزوعة السلاح، بالتزامن مع انعقاد قمة “سوتشي” التي جمعت قبل أيام رؤساء روسيا وتركيا وإيران؛ الدول الضامنة للاتفاق السابق في المنطقة، لمناقشة أوضاع سوريا والاتفاق الخاص بإدلب ومحيطها.

وتسبب القصف المستمر بنزوح حوالي 7 ألاف عائلة، معظمهم من أرياف حماة لجؤوا إلى محيط نقطة المراقبة العسكرية التركية في قرية “مغارة شير” طلبا للأمان، كما تسبب القصف بإيقاف الدوام المدرسي في معظم قرى وبلدات المنطقة، إضافةإلى إعلان مجالس محلية عدة قرى وبلدات في ريفي حماة وإدلب مناطق منكوبة.

يشار إلى أنّ الرئيسين التركي والروسي توصلا في 17 أيلول الماضي، عقب مباحثات ثنائية، في منتجع “سوتشي” الروسي إلى اتفاق لإقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق ميليشيا أسد الطائفية، ومناطق الفصائل المقاتلة في إدلب ومناطق أخرى من أرياف حماة وحلب.

 

 

المصدر اورينت 

اترك رد

Translate »