أخبار عاجلة
الرئيسية / تقارير وتحقيقات / استشهاد 15 شخصاً على الأقل في ضربات جوية نفذته قوات الأسد على إدلب
استشهاد 15 شخصاً على الأقل في ضربات جوية نفذته قوات الأسد على إدلب

استشهاد 15 شخصاً على الأقل في ضربات جوية نفذته قوات الأسد على إدلب

بيروت -رويترز

قال الدفاع المدني السوري إن 11 شخصاً على الأقل لقوا حتفهم، وأصيب العشرات في سوقين مكشوفين جراء ضربات جوية نفذها جيش  يوم الاثنين على المنطقة التي تسيطر عليها المعارضة من محافظة إدلب. وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي ينشر حول سوريّة من مقره في بريطانيا، بأن عدد الشهداء في الهجوم هو 15 شخصاً.

ويعتبر هذا الجزء الواقع في شمال غرب سورية، بما في ذلك محافظة إدلب، آخر مساحة كبيرة من الأرض لا تزال في قبضة المعارضة المسلحة بعد أكثر من ثماني سنوات من الحرب.

وذكر الدفاع المدني، المعروف أيضا باسم الخوذ البيضاء ويعمل في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة، أن الضربات الجوية استهدفت سوقا للفواكه والخضر في معرة النعمان بجنوب إدلب وآخر للمنتجات الغذائية في سراقب إلى الشرق.

وأظهرت الصور ومقاطع مصورة نشرتها المنظمة على تويتر الضحايا وهم يُنقلون بعيدا عن أكشاك السلع المهدمة والمركبات المحترقة.

والتقى بشار الأسد مع مبعوث فلاديمير بوتين يوم الاثنين لمناقشة الوضع في إدلب والهجمات التي تشنها فصائل المعارضة المسلحة المتمركزة هناك، وفقا لما أعلنته الرئاسة السورية على تويتر.

وعلى نحو منفصل، قال المرصد إن غارات جوية روسية استهدفت سجناً في إدلب مما تسبب في سقوط ضحايا وهروب سجناء. ولم يقدم أرقاماً محددة حول هذه الحادثة.

وشاركت كل من روسيا، التي تدعم الأسد في حربه على الشعب السوري، وتركيا التي يتفترض بأنها تدعم المعارضة منذ فترة طويلة، في رعاية اتفاق ”خفض التصعيد“ في المنطقة في وقت سابق من هذا العام، لكنه تعثر منذ ذلك الحين.

وتؤوي هذه المنطقة مئات الآلاف من الأشخاص الذين فروا من أجزاء أخرى من سورية مع تقدم قوات بشار الأسد في أنحاء البلاد منذ أن انضمت موسكو للحرب إلى جانب الأسد عام 2015 مما أمال كفة الصراع لصالحه.

 

Print Friendly, PDF & Email

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: