الرئيسية / أخبار الرقة / تجارة الأعضاء وخطف الأطفال في الرقة يرهب السكان
تجارة الأعضاء وخطف الأطفال في الرقة يرهب السكان

تجارة الأعضاء وخطف الأطفال في الرقة يرهب السكان

تشهد محافظة الرقة، انهياراً ممنهجاً في الجانب الأمني، وتخلياً واضحاً لمليشيات الوحدات الكردية في واجباتها تجاه أمن السكان، فيما تصب المليشيات كل إمكانياتها في اتجاه ملاحقة نشطاء المجتمع المدني، وتزج بهم في المعتقلات، ونشاط كبير لحملات مداهمة يومية تطال المنازل ليلاً، بمرافقة قوات خاصة من التحالف الدولي .

كما يتعاظم في محافظة الرقة، ارتفاع مخيف في معدل الجريمة، حيث ازدادت بشكل ملحوظ أكثر خلال الشهرين الماضيين، ظاهرة خطف ضحايا، والإتجار بأعضائهم، تركزت أكثرها على الأطفال والنساء، لسهولة خطفهم دون مقاومة من هؤلاء الضحايا .

تقول “أم علي” وهي أم لخمسة أطفال لموقع الرقة بوست، لم نعد نستطيع أن نأمن على حياتنا وحياة أطفالنا، من وراء الخطف المنتشر في الرقة، وبتنا نحتجز أطفالنا في البيوت، وأضافت “كان أبو علي يرسل الأولاد إلى البقالية، ليشتروا له علبة التبغ، أو بعض الحاجات الضرورية للمنزل، لكن منذ أكثر من شهر، أصبح أبو علي يذهب بنفسه، ولم يعد يرسل الأولاد، خوفاً عليهم من الاختطاف” .

وحول اقتراب موعد العام الدراسي الجديد، يقول الأستاذ مصطفى، وهو معلم صف للمرحلة الإبتدائية، كنا نأمل أن يزداد إقبال التلاميذ هذا العام على العودة إلى مقاعد الدراسة، لكن الأمور الأمنيّة ستعيق التحاقهم هذه السنة، وأضاف القول: “الناس لا تلام في منع التحاق أطفالها، فمن يغامر بإرسال أطفاله إلى المدارس ليتعلموا، وسط خوف ألا يعودوا أبداُ” .

لايمكن فصل التطورات الأخيرة، وخصوصاً الاتفاق بين الولايات المتحدة، وتركيا، حول تنفيذ المنطقة الآمنة، التي تهدد وجود الوحدات الكردية، وما يجري في المحافظة، وإخافة الناس وزرع القلاقل بينهم بهدف تخويف الناس، من الدخول التركي المرتقب، ورسائل مباشرة لدول التحالف التي تسعى لدعم الاستقرار في المحافظة .

Print Friendly, PDF & Email

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: